دخول 11 لاجئًا سوريًا فقط إلى الولايات المتحدة منذ مطلع 2018

لم تسمح إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلا بدخول 11 لاجئًا سوريًا إلى الولايات المتحدة الامريكية منذ مطلع 2018، وحتى منتصف نيسان الحالي، بحسب إحصائية نقلتها وكالة “رويترز” اليوم.

وفي نفس الفترة من العام المنصرم سمح لـ 790 سوريًا بالدخول إلى أميركا، في حين وصل العدد في آخر سنة لحكم الرئيس، باراك أوباما، إلى 15 ألفًا و479 لاجئًا سوريًا.

ويقدر عدد السوريين المسجلين كلاجئين بحوالي 5.5 مليون شخص، أي ربع عدد اللاجئين في كل أنحاء العالم والبالغ 22.5 مليون شخص، حسب تقديرات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وانتهج ترامب سياسة “الأبواب المغلقة” في وجه اللاجئين، عندما أصدر أمرًا بحظر السفر يستهدف مواطني ست دول ذات أغلبية مسلمة من بينها سوريا.