كؤوس بطولة أستراليا للتنس من صناعة لاجئ سوري

وصل كلاجئ إلى أستراليا، هربا مع عائلته من الحرب الدائرة في بلاده سورية، ولكن لحسن حظ أفيديك بايرميان تمكن الحفاظ على تراث عائلته الطويل في صنع المصوغات الفضية، ولتكون سببا في حصوله على الفرصة الذهبية.

وجاءت الفرصة لبايرمان للعمل كصائغ فضيات بعد عامين لم يتمكن خلالهما من العثور على عمل مناسب في نيو ساوث ويلز بأستراليا.

ويعمل الآن بايرميان في ورشة تقوم بتصنيع الكؤوس الفضية الخاصة ببطولتي أستراليا وملبورن للتنس.

ويقول دينيس دي موث مالك الورشة التي يعمل بها بايرميان إن الأخير يعد مكسباً كبيراً لمهنته، حيث ينحدر من عائلة لها باع كبير في تصنيع المصوغات الفضية في حلب بسوريا.

ويضيف دي موث: “نحن من القلائل الذين يعملون في هذا المجال، لذا فأنه من المهم أن نبقي على أناس مثل بايرميان الذي يمكنه تعليم الصيٌاغ الصغار”.

(Euronews)