لاجئ سوري في مخيم الزعتري يبتكر مجهر ليزر بأقل من دينار ونصف

تمكن اللاجئ السوري بمخيم الزعتري في الأردن، من ابتكار مجهر ليزر لدراسة الميكروبات، بحسب ما نقلت صحيفة “زمان الوصل” السورية.

عباس الفاعوري البالغ من العمر 20 عاما منعته الحرب من استكمال تعليمه في سوريا، وفر مع عائلته إلى الأردن في عام 2013. وبعد ذلك بعامين، التحق بكلية القدس من خلال منحة بريطانية في مجال الهندسة.

بعد الانتهاء من دراسته، واصل اهتمامه في التجارب العلمية وتطوير المجهر.

أنفق الشاب أقل من دينار ونصف دينار أردني على أجزاء المجهر، وذلك باستخدام مواد معاد تدويرها.

في حين أن الفاعوري لم يتمكن من بناء نموذج أكثر تطورا من المجهر بسبب التكاليف، لكن ابتكاره تتوفر فيه الميزات المطلوبة من حيث الدقة وظهور الفيروسات والميكروبات.